داهمت قوات الامن، فجر اليوم الاربعاء، منزل أحد الاعوان العاملين بفرع بنكي بزغوان، على اثر تقدم مدير الفرع بشكاية ضده بعد ان توجهت نحوه الشكوك في اختلاس مبلغ مالي قدره 350 الف دينار من خزينة المؤسسة تم التفطن لها على اثر القيام بعملية تدقيق، وفق ما افاد به مصدر أمني (وات).
وبين ذات المصدر انه تبين من الابحاث ان المظنون فيه غادر البلاد إلى دولة أوروبية أمس الثلاثاء، وانه لم يتم العثور على المبلغ المستولى عليه، ولا تزال الابحاث متواصلة للكشف عن ملابسات القضية.
يشار الى ان مدير فرع البنك رفض الادلاء بأية معطيات أو تفاصيل بخصوص هذا الموضوع.