أطلق عدد من فلاحي معتمديات منزل شاكر وبئر علي بن خليفة والصخيرة والحنشة وجبنيانة وصفاقس الغربية في وقفة احتجاجية نفّذوها صباح الجمعة بدعوة من النقابة الوطنية للفلاحين أمام مقر ولاية صفاقس نداء استغاثة لرئيس الجمهورية ومجلس نواب الشعب حتى يتدخلوا "لإنقاذ موسم جني الزيتون قبل فوات الأوان" وذلك على خلفية تواصل أزمة هذا القطاع والخسائر الكبيرة التي يتكبدها الفلاحون بسبب تدني سعر البيع مقابل ارتفاع كلفة الإنتاج.
واعتبر نائب رئيس النقابة الوطنية للفلاحين فوزي الزياني على هامش الوقفة الاحتجاجية أن بقاء أكثر من 70 بالمائة من المحصول علىرؤوس الزياتين دون الجني إلى اليوم ونحن على مشارف نهاية شهر جانفي الذي يشرع فيه عادة في تحضير الموسم الجديد يلخص كامل الأزمة التي يمر بها هذا القطاع الاستراتيجي ويؤكّد أن التدخل الذي قام به الديوان الوطني للزيت في الفترة الأخيرة لم يغير شيئا في الأوضاع ويبرهن على أن "هذه المؤسسة الوطنية التي بعثت من عرق الفلاحين تتنكّر لهم في أزمتهم".