أقر رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، اليوم الجمعة، خلال الندوة الصحفية فيما يتعلق "بإقصاء حزب قلب تونس من المشاركة في الحكومة" أنه إختار الإئتلاف الحكومي وفق نتائج الإنتخابات الرئاسية  في الدور الثاني، حسب تعبيره.

وشدد ان "تلك هي إرادة الشعب ومايريده".

وقال إن  الحديث عن الإقصاء كان قبل الثورة اما بعد الثورة الأحزاب تدخل البرلمان  منها من يحكم ومنها من يكون في المعارضة.

وجدد التأكيد أن إختياره للإئتلاف الحكومي مبني على قاعدة نتائج الدور الثاني للانتخابات الرئاسية ووفقا لذلك إختار الأطراف التي يتشاور معها، حسب تعبيره.