استقبل عشية اليوم السبت رئيس الجمهورية قيس والوزير الأسبق حكيم بن حمودة وذلك في إطار مواصلة المشاورات بخصوص اختيار شخصية تتولى تكوين الحكومة. 

وأفاد حكيم بن حمودة،أن اللقاء يأتي في سياق تجربة جديدة وهامة تتمثل في دعوة رئيس الدولة للمرشحين لمنصب رئيس الحكومة، لعرض رؤاهم.

وأضاف حكيم بن حمودة أنه قدم لرئيس الجمهورية التصورات الكبرى للبرنامج الذي يحمله والقائم أساسا على إعادة بناء العقد الاجتماعي.

وأوضح في هذا الصدد أنه تطرق إلى التحولات الضرورية التي تتعلق خاصة بالمسألة الاجتماعية، مؤكّدا على أهمية وضع سياسات نشيطة للخروج من حالة التهميش والفقر وإعادة الأمل للتونسيين والتونسيات. كما شدّد على أهمية معالجة المسائل الاقتصادية ودفع نسق النمو.

وأشار إلى أن مسألة اختيار شخصية لرئاسة الحكومة ليست بالأمر اليسير معربا عن تمنياته بالنجاح لتونس في مواصلة مسارها الديمقراطي.