التقى اليوم الجمعة 17 جانفي 2020 رئيس الاتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار رئيس الجمهورية قيس سعيّد.
وفي تصريح له نشرته رئاسة الجمهورية عقب اللقاء، أكد الزار أن المنظمة الفلاحية تريد أن تكون شخصية رئيس الحكومة القادم مجمعة لكل الأطراف والشرائح وتدفع نحو تغيير منوال التنمية.
وقال عبد المجيد الزار، إن المنظمة ترى أن الفلاحة هي الحل وهي قارب النجاة حسب تعبيره.
وتابع أن رئيس الحكومة القادم يجب أن يكون شخصية لها القدرة على اتخاذ القرارات الجريئة لإنقاذ تونس اقتصاديا واجتماعيا.