أعلن اليوم الجمعة 17 جانفي 2020 فرع النقابة الوطنية للصحفيين بمؤسسة التلفزة التونسية عن رفضه للمناظرة الداخلية الخاصة بالصحفيين في المؤسسة للالتحاق بالقناة الإخبارية.
وعبر الفرع النقابي في بيان له، عن تمسكه بمسار الإصلاح ومعارضته للحلول التي وصفها بالمسقطة والارتجالية.
ودعا الهيكل النقابي جميع الصحفيين إلى مقاطعة هذه المناظرة، وذلك لما تخللها من إخلالات من حيث الشكل والمضمون.
وقدمت النقابة في بيانها جملة الإخلالات والمتمثلة في:
 - اعتماد منهج "تجريب المجرب" وعدم احترام للتجربة والخبرة والكفاءة والموضوعية والحياد التي يشهد بها الجميع لصحفيي قسم الأخبار وأولهم الرئيس المدير العام الذي وجه عديد رسائل الشكر في كل المحطات الهامة التي قامت التلفزة بتغطيتها ونجحت في ذلك
- انفراد الإدارة بالقرار وإسقاطها لمشروع القناة الإخبارية دون التشاور مع صحفيي المؤسسة أو الهياكل التي تمثلهم في أهم مراحل التحضير لهذه القناة
- غياب الشفافية والوضوح من حيث أهداف هذه القناة ومصادر التمويل والخط التحريري والقانون الأساسي والتنظيم الهيكلي
وعبر فرع نقابة الصحفيين عن استغرابه من الدخول في مرحلة الانتدابات قبل الحصول على التراخيص القانونية اللازمة لإحداث قناة جديدة وهو ما لم يحدث إلى حد الآن.