دعا حزب المؤتمر من أجل الجمهورية في بيان اليوم الاثنين 13 جانفي 2020، رئيس الجمهورية "لتحمل مسؤوليته الكاملة في إنجاح المسار الانتقالي وإخراج البلاد من أزمتها والتصدي لعبث المتلاعبين بأمن تونس ومصلحتها العليا وذلك عبر ختم القانون الإنتخابي واختيار الشخصية الأقدر على تشكيل حكومة وحدة وطنية مفتوحة لكل القوى السياسية المؤمنة باستحقاقات الثورة وعلى رأسها الدفاع على السيادة الوطنية والحرب على الفساد والفقر والبطالة وتكرس قطيعة حقيقية مع سياسات الحكومات السابقة".
   وحمل حزب المؤتمر في بيانه الصادر بعد اجتماع أعضاء الهيئة السياسية في نهاية الأسبوع الماضي، كل الأحزاب الفائزة في انتخابات 2019 "المسؤولية الكاملة عن الفشل في تشكيل الحكومة وذلك بسبب بحثها عن التموقع وخضوع بعضها لإملاءات أجنبية على حساب المصلحة الوطنية".
   وعلى صعيد آخر وبخصوص الأوضاع في ليبيا، دعا حزب المؤتمر الدولة التونسية في ذات البيان إلى "القيام بدورها في التصدي للمؤامرة التي تستهدف أمن واستقرار ليبيا وذلك بتفعيل دورها في مجلس الأمن وتقديم مبادرات تساهم في الحل السياسي للأزمة."
المصدر (وات)