طالبت شركات التنظيف اليدوي والآلي وجمع ورفع النفايات المنزلية والمشابهة المنضوية تحت كنفدارلية المؤسسات المواطنة التونسية بالتسريع في خلاص مستحقاتها المالية حتى تحافظ على ديمومتها وعلى نظافة البيئة ووضعية العمال بها.
وأعربت هذه الشركات المتعاقدة مع البلديات ووزارة الشؤون المحلية والبيئة، في بيان اليوم الأحد، عن قلقها من عدم خلاص مستحقاتها وهو ما تسبب لها في صعوبات مالية انعكست سلبا على وضعيتها العامة وديمومتها.
وجاء في البيان إن هذه الشركات "تجدد تخوفها من تجاهل البلديات ووزارة الشؤون المحلية والبيئة".
يذكر أن هذه الشركات متعاقدة مع البلديات ووزارة الشؤون المحلية والبيئة في إطار الصفقات المتعلقة بالبرنامج الوطني لنظافة المحيط وجمالية البيئة إلى غاية 2020.