دعا الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري كافة الفلاحين إلى عدم التسرع في زراعة الطماطم الفصلية المعدة للتحويل هذا الموسم، إلى حين التوصل إلى تفاهم مع أصحاب المصانع على سعر مرجعي يغطي كلفة الإنتاج ويضمن هامش ربح وإبرام عقود إنتاج تحفظ حقوق الفلاحين.
وحثّ اتحاد الفلاحة كافة هياكله المعنية وكل منتجي الطماطم في مختلف جهات البلاد إلى الحضور لاجتماع عام سينعق ديوم الخميس 19 ديسمبر 2019 بالقيروان، لتدارس الوضع الراهن واتخاذ القرارات اللازمة وضبط أشكال التحرك المناسبة.
وأشارت المنظمة الفلاحية، في بلاغ أصدرته اليوم الأربعاء، إلى اتخاذ هذه الإجراءات إثر "تفاقم الصعوبات التي تواجهها منظومة إنتاج الطماطم الفصلية المعدة للتحويل وضبابية الأفق وخطر الانهيار والتلاشي الذي أصبح يتهددها بصفة جدية".
وأكدت في السياق ذاته، "تمادي السلط والهياكل المعنية في انتهاج أسلوب المماطلة وغض الطرف عن حقوق ومطالب المنتجين".
وكانت الجامعة الجهوية للطماطم في نابل قد دعت بدورها، يوم 28 أكتوبر الفلاحين بالجهة إلى مقاطعة زراعة الطماطم المعدة للتحويل خلال الموسم القادم إلى أن يتمّ الترفيع في السعر المرجعي إلى 200 مي للكغ الواحد، عوضا عن 190 مي المعتمدة في الموسم الفارط، وفق ما صرح به كاتب عام الجامعة الجهوية للطماطم بنابل محمد بن حسن، لـ(وات).