تعمّق عجز الميزان التجاري ليبلغ موفى نوفمبر 2019 مستوى 17799،3 مليون دينار (م د) مقابل 17329،9 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من 2018، وفق مؤشرات التجارة الخارجية بالأسعار الجارية لشهر نوفمبر 2019 تولى نشرها المعهد الوطني للإحصاء.

   وسجلت نسبة تغطية الواردات بالصادرات تحسنا بـ 1،2 نقطة مقارنة بالأشهر الإحدى عشر الأولى من 2018 لتصل الى مستوى 69،4 بالمائة مقابل 68،2 بالمائة.

ويفسر العجز التجاري بالعجز المسجل مع عدد من البلدان على غرار الصين (عجز بقيمة 5417 م د) والجزائر ((2837،4 م د) وإيطاليا (2461،9 م د) وتركيا (2222،4 م د) وروسيا (1297،8 م د) في المقابل سجل الميزان التجاري فائضا مع بلدان أخرى، ويتعلق الأمر أساسا، بفرنسا (3598،6 م د) وليبيا (1237،7 م د) والمغرب (363م د).

  وأظهرت نتائج المبادلات التجارية لتونس مع الخارج، بالاسعار الجارية خلال الاشهر 11 الأولى من 2019، تطوّر الصادرات بنسبة 8،8 بالمائة (19،9 بالمائة في 2018) مقابل زيادة الواردات بنسبة 6،8 بالمائة (20،1 بالمائة في 2018).

ويقدر عجز الميزان التجاري، باستثاء مواد الطاقة، بقيمة 10800،5 م د. ويصل عجز الميزان الطاقي الى حدود 6998،7 م د (39،3 بالمائة من العجز الجملي) مقابل 5614،3 م د خلال الفترة ذاتها من 2018.