أكدت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي في بيان ليها تعرض ابنة عون أمن يوم أمس إلى محاولة اختطاف من طرف شخص ''سلفي'' اقتحم نادي أطفال في زغوان.

ووفق ما أوردت النقابة في بيان على صفحتها على فايسبوك، فإن هذا الشخص ترك طفلة السنتين في سبيلها بعد وصول أعوان الأمن على عين المكان.

وأبرزت نقابة قوات الأمن الداخلي أن هذه الحادثة أثارت حالة من الخوف والذعر في صفوف الأطفال والمربين.

وأضافت النقابة أن "العنصر السلفي" كان يخفي أغراضا بالقرب من مكان الواقعة من بينها سكين كبيرة الحجم.

هذا وأشارت إلى أنه تم بعد أخذ الإذن من النيابة العمومية الاحتفاظ بهذا الشخص لمواصلة الأبحاث في شأنه.