يترأس كاتب الدولة للشؤون الخارجية صبري باش طبجي، المكلّف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية، الوفد التونسي الذي سيشارك في أشغال الدورة الثالثة لمؤتمر مجموعة العشرين للشراكة مع إفريقيا والتي ستنعقد ببرلين يوم 19 نوفمبر 2019.
وسيتم خلال هذه الدورة، وفق ما جاء في بلاغ للخارجية اليوم الإثنين 18 نوفمبر 2019، "تقييم التقدم الحاصل في تنفيذ مبادرة الشراكة مع إفريقيا التي أطلقتها ألمانيا سنة 2017، بمناسبة ترؤسها لمجموعة العشرين والسبل الكفيلة بمزيد تطويرها، كما أنها ستشكل مناسبة للدول المشاركة لإستعراض فرص الاٍستثمار".
وتهدف هذه المبادرة التي إنخرطت فيها تونس، منذ إطلاقها، إلى مزيد دعم الإستثمار الخاص والبنية التحتية والتنمية المستدامة بالبلدان الإفريقية من خلال التركيز على الإستقرار الإقتصادي الكلي وجودة مناخ الأعمال وتطوير إطار التمويل.
ومن المتوقع أن تسجل هذه الدورة التي تنعقد بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حضور قادة الدول الإفريقية المعنية بهذه المبادرة ورؤساء دول وحكومات عدد من الدول الأوروبية ومسؤولين عن المؤسسات المالية الدولية والإقليمية الداعمة لهذه المبادرة، على غرار البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والبنك الإفريقي للتنمية، وممثلين عن القطاع الخاص.
يُذكر أنّ صبري باش طبجي سيترأس الوفد التونسي المشارك في أشغال الدورة الثالثة لمؤتمر مجموعة العشرين للشراكة مع إفريقيا، بتكليف من رئيس الجمهورية.