انتهى منذ قليل اجتماع رئيس الحكومة المُكلف الحبيب الجملي ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد الذي احتضنته منذ الساعة السادسة مساءً دار الضيافة بقرطاج.
وأفادت مبعوثة شمس أف أم خولة السليتي، أن الإجتماع انتهى والجملي والشاهد غادرا دون تقديم أي تصريح إعلامي.
وكان الصحفيون أمضوا أكثر من ساعة ونصف في الشارع أمام دار الضيافة في انتظار الحصول على تصريح إعلامي لكن دون جدوى.
يُشار إلى أنه تم منع الصحفيين من التقاط بعض الصور للقاء الجملي والشاهد.