انتهى منذ لحظات أخر اجتماع عقده رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في مقر البرلمان للمرة الثانية مع الحبيب الجملي في اطار مشاورات اختيار رئيس للحكومة .
و سيتوجه رئيس الحركة لقصر قرطاج لتسليم الإسم الذي تم اختارته من طرف حركة النهضة لترأس الحكومة لرئيس الجمهورية قيس سعيد.

يُذكر أن عدة أسماء تم تداولها في الأيام الماضية لتولي منصب رئيس الحكومة، هذا ولم تُقدم حركة النهضة أي تفاصيل عن هذه الشخصية.
يشار إلى أن مجلس شورى النهضة انعقد أمس وتداول في مسألة التكليف الدستوري للحكومة.