يناقش اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 مجلس شورى حركة النهضة آخر التطورات السياسية والتكليف الدستوري لتشكيل الحكومة.
يُذكر أن حركة النهضة متمسكة بأن تترأس الحكومة القادمة، وهو ما رفضته عدة أحزاب على غرار التيار الديمقراطي وحركة الشعب الذين يطالبان بشخصية مستقلة وكفاءة اقتصادية على رأس الفريق الحكومي.