أدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد بعد ظهر اليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019، زيارة فجئية إلى ولاية المنستير أين زار مقر معتمدية الوردانين ومقر بلديتها.
وتوجّه رئيس الجمهورية إلى عدد من أهالي الوردانين تجمعوا بالمناسبة، برسالة طمأنة لكل التونسيين عامة ولأهالي الوردانين على وجه الخصوص مؤكدا على ان مدينة الوردانين منطقة آمنة وبعيدة كل البعد عن التهم الباطلة التي يردون من خلالها ربط المدينة وأهاليها بالارهاب.
وشدّد رئيس الجمهورية على ان معتمدية الوردانين ستبقى عصية على كل من يحاول تشويه تاريخها النضالي العريق وستبقى قلعة من قلاع النضال وحصنا لأمن تونس واستقرارها.