دعا اليوم الجمعة 08 نوفمبر 2019 رئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى ضرورة الاستقامة في كل مجالات الحياة معتبرا أن القضية اليوم في تونس أخلاقية.
وقال قيس سعيد في كلمة له في القيروان في إطار الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف، 'سنضنع تاريخا جديدا لتونس بإرادة كل التونسيين والتونسيات وسنُركِز على القضايا الحقيقية للتونسيين'.
وتحدث رئيس الدولة عن ضرورة الاهتمام والإلتفات لمشاكل الفقراء وللقضايا الحقيقية للشباب، مطالبا بوضع اليد في اليد، ومعبرا عن يقينه بأن التونسيين لهم القدرة على ذلك.
وطرح سعيّد مشكل وظاهرة الانتحار في صفوف الشباب وخاصة الأطفال في القيروان ومشكل التدهور التنموي في هذه الجهة، داعيا المحتجين والمضربين إلى أن يكونوا قوة اقتراح.
وصرّح رئيس الجمهورية بالقول 'لم نأت إلى هنا لبيع الأوهام... الأمل سيبقى قائما مادام هناك قلب ينبض'.
وقال إن الوطن ليس أرضا نفترشها أو سماءً نلتحفها بل هو الأرض والحق معا'.