نشر صباح اليوم الجمعة محامي سامي الفهري عبد العزيز الصيد تدوينة على صفحته الرسمية الفايسبوك ما يتعلق بقضة موكله  .
وعنونها بالبلاغ للراي العام ونصها ما يلي:
عندما يتعمد الباحث المغالطة ، فيضبط لك موعدا لسماع المتهم ثم يتعمد إخراجه قبل ذلك الموعد دون إعلامك بالموعد الجديد للانفراد به و مفاجأته بأسئلة ومعطيات جديدة...!!!!!
و عندما تقع هرسلة المتهم بأبحاث متواصلة ليلا و نهارا دون أن يتمكن حتى من النوم ... و يفقد القدرة على التركيز... خاصة و أنه محتفظ به في ظروف سيئة للغاية...و الهدف من كل ذلك استنزافه للظفر باعترافات أو أجوبة غير مقنعة...
عندما يقع كل هذا... فإنه من حق المحامي مقاطعة الأبحاث و الاجراءات.. و من حق المتهم إلتزام الصمت و عدم الإجابة على الأسئلة...
لن يتكلم المتهم .. و لن يدافع المحامي.. الا اذا تمت إحالة أوراق القضية على السيد قاضي التحقيق .