قال وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، "لقد اتفقنا مع أساتذة التنشيط الثقافي المتعاقدين مع الوزارة على مبدأ الانتداب خلال سنة 2020، مع مراجعة قيمة المنح الحالية للإبقاء على حقوقهم المادية".
وأكد الوزير، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء لدى إشرافه مساء أمس الأحد على تظاهرة "ولاية سوسة في مدينة الثقافة"، أن الإشكال القائم مع المحتجين قد تم تطويقه"، مضيفا " نحن نحتاج إلى هذه الكفاءات لتحسين التأطير الثقافي في الجهات".
وقال محمد زين العابدين إن الوزارة فتحت أبوابها لأساتذة التنشيط الثقافي خلال سنة 2017، وأمضت معهم عقود إسداء خدمات، مشيرا إلى أنه في كل مرة يتم تطوير العقود على مستوى الأجر الشهري.
وكان أساتذة التنشيط الثقافي المتعاقدون مع وزارة الشؤون الثقافية قد نفذوا وقفات احتجاجية أمام مقر الوزارة وفي بهوها منتصف شهر أكتوبر الحالي، مطالبين بتسوية أوضاعهم المهنية.
وأصدرت الجامعة العامة للثقافة، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، بيانا نددت فيه بما اعتبرته "استقدام الوزارة أعوان الأمن للتدخل ضد المحتجين"
ودعت الجامعة العامة للثقافة في البيان ذاته الذي أصدرته يوم 16 أكتوبر الحالي، منظوريها في إقليم تونس الكبرى إلى تنفيذ وقفة احتجاجية بمدينة الثقافة يوم 26 أكتوبر الحالي، وهو تاريخ يتزامن مع موعد افتتاح الدورة 30 لأيام قرطاج السينمائية.