طالبت النقابة التونسية للفلّاحين "رئاسة الحكومة بتحمل مسؤوليتها والتدخل الفوري لتوفير الأسمدة بكميّات كافية تفاديا لتأزم الوضع وإنجاح موسم الزراعات الكبرى" وذلك على إثر متابعتها "الإرباك الحاصل في الانطلاق الزراعي لهذه المنظومة".

وعبّرت النقابة في بيان أصدرته، الجمعة، عن تخوفها من انقضاء الآجال قبل التوصل الى تزويد السوق بهذه المواد الهامّة في تأمين الإنتاج الوطني من الحبوب وتحسين المردودية. ودعت المنظمة الفلاحية منظوريها الى التزوّد بالبذور الممتازة المتوفرة على ذمتهم.

ولفتت نقابة الفلاحين في هذا الصدد، إلى ضرورة "تفعيل منظومة الإرشاد والتأطير وتشديد الرقابة على الأسمدة الكيميائية غير المطابقة للمواصفات، والتي تشكل عبئا إضافيا عى الفلّاح".