وقعت الادارة العامة للبنية التحتية الصناعية والتكنولوجية (وزارة الصناعة) ومجمع الدراسات التونسي الاسباني أي دي أو / بيد كونسلتينغ " ، الاربعاء ، عقدا للانطلاق في اعداد الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتجديد في أفق سنة 2035.

وسيقوم مكتب الدراسات بتقييم السياسات الصناعية الحالية ومنظومات التجديد الى جانب انجاز دراسات مقارنة في المجال مع 5 دول ( المغرب وتشيلي و بولونيا والربتغال و تشيكيا).

وسيشكل مكتب الدراسات فريقا من 12 خبيرا ( تونسيون وأجانب) وفريق دعم اداري سيعملون على امتداد 980 يوم عمل على امتداد فترة مشروع الدراسة.