أكد ظهر اليوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 الناطق باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي الاحتفاظ بـ4 أشخاص في قضية الاعتداء على عون أمن تابع لفرقة الأمن السياحي أمام مقر ولاية توزر من بينهم المعتدي.
وفي تصريح لشمس أف أم، أوضح سفيان السليطي، أن المعطيات الأولية تبين أن هؤلاء الأطراف بايعوا تنظيم داعش الإرهابي.
وقال السليطي إن بعض الموقوفين في القضية استعملوا مواد متفجرة للإعداد لعمليات نوعية.
وفيما يتعلق بالحالة الصحية لعون الأمن، ذكر المتحدث أن حالته مستقرة.