أكد وزير الداخلية هشام الفراتي ان المجمع الأمني الخاص بتأمين جزيرة قرقتة التابعة لولاية صفاقس في اللمسات الأخيرة ليدخل بعد ذلك حيز الاستغلال. 

وأضاف خلال اشرافه مساء اليوم الاربعاء بمقر ولاية صفاقس على موكب تنصيب الوالي الجديد أنيس الوسلاتي، أن هذا المجمع الأمني الذي تم تحويله من وحدة فندقية إلى منشأة تابعة لوزارة الداخلية سيضم مختلف التشكيلات الأمنية التي تسهر على تامين الجزيرة والعمل على التقليص من الهجرة غير النظامية التي تنطلق عادة من سواحل جزيرة قرقنة.

   وبخصوص الاستعدادات للانتخابات القادمة، أكد الفراتي أن لوزارة الدخلية منذ 2011 تقاليد خاصة تعنى بمواكبة العملية الانتخابية تتمثل أساسا في تامين الانتخابات وتقديم الدعم اللوجستي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات لكنها ليست معنية بتنظيم الانتخابات والاشراف عليها.