كشف وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي، اليوم الإثنين، بان هبوط الطائرة العسكرية الليبية بمدنين كان جراء نفاذ وقودها .

 وقال إن المعلومات الاولية تشير إلى أن قائدها عقيد تابع لحكومة الوفاق الوطني دخل المجال الجوي والتراب التونسي خوفا من توجيه ضربات عسكرية تجاهه، على خلفية النزاع القائم حول مطار المويه الليبي الذي يبعد 70كلم عن الحدود الليبية.

كما بين الزبيدي بان الطائرة كانت تطير على علو منخفض جدا ما يقارب 500متر وانتهى به الامر بالنزول على الطريق، نافيا وجود اية نوايا لتوجيه ضربات عسكرية لتونس من طرف الطيار، وكان ذلك جلسة الإستماع له بلجنة الأمن والدفاع في البرلمان.