حقق الفريق الطبي بمستشفى عزيزة عثمانة بالعاصمة نجاحا جديدا وغير مسبوق في الصحة العمومية.
ويتمثل هذا الإنجاز في إجراء أوّل عمليّة ولادة حيّة إثر حقن مجهري لبويضات مجمّدة.

يشار إلى أن تجميد البويضات هي طريقة للتمكن من المحافظة على الخصوبة والقدرة على الحمل في المستقبل، ويتم اللجوء اليها في حالات علاج العقم أو في حالات الإصابة بأمراض خبيثة وتلقي علاجات تؤثر على المبيض وعلى عدد البويضات.