أكد القيادي في حزب الجبهة الشعبية المنجي الرحوي أنه لا يمكن لأي كان الدخول في قائمة ائتلافية انتخابية باسم الجبهة الشعبية بما فيهم القياديين في حزب الجبهة الشعبية، مشيرا إلى أنه من أراد الدخول باسم الجبهة الشعبية أن يكون على صلة بالحزب.

وأشار الرحوي إلى أن الانقسام الذي حصل داخل الجبهة الشعبية هو بين مجموعة تمثل 10% من الجبهة و التي تمثلها الجبهة الرابعة و يمثلها حمة الهمامي، وبين مجموعة تمثل 90% ويمثلها المنضمين لحزب الجبهة الشعبية.

وأبرز أن الانقسام سيزيد بشكل ملحوظ من الحظوظ الانتخابية للجبهة لأنها تخلصت  من كوابحها وعوائقها وحمة الهمامي أحد العوائق الرئيسية، وفق قوله.

وأضاف الرحوي أن العنوان الوهمي لانقسام الجبهة الشعبية هو الترشح للرئاسة، مستدركا أن الموضوع الأساسي يتعلق بالديمقراطية داخل الجبهة الشعبية و هيكلتها و تنظيمها.