عبرت حركة النهضة عن انشغالها بعدم ختم التعديلات المنقحة للقانون الأساسي المتعلق بقانون الإنتخابات والإستفتاء.
وفي بيان لمكتبها التنفيذي، دعت حركة النهضة الكتل البرلمانية والأحزاب إلى 'المسارعة بالاجتماع والتشاور من أجل معالجة تداعيات هذه الوضعية وإقتراح  الترتيبات المناسبة للخروج منها'.
من جهة أخرى قالت الحركة إنها تتفهم كل التفاعلات وردود الأفعال التي رافقت الإعلان الأولي عن أعضاء قائمات الحزب، معتبرة ذلك يعكس مكانة الخيار الديمقراطي في مختلف فضاءات الحزب، ويؤكد حرصه الشديد على التفاعل الإيجابي مع كل الملاحظات والتوصيات.
وطالب الحزب كل هياكل الحركة ومناضليها بالعمل على تجاوز كل تداعيات تشكيل القائمات الانتخابية.
يُذكر أن المستشار السياسي لرئيس الدولة نور الدين بن تيشة، كان أعلن صبيحة اليوم في تصريح لشمس أف أم أن رئيس الدولةلن يختم التنقيحات التي تم إدخالها على القانون الإنتخابي لمخالفتها لمبادئه.
وشدّد بن تيشة في نفس التصريح على أن صحة الباجي قايد السبسي جيدة.