طالبت الهيئة الإدارية القطاعية للثقافة، بالقطع مع كل منظومات الإلحاق وعقود إسداء الخدمات بوزارة الشؤون الثقافية، لما تشكله هذه الآليات من تهميش وتحييد للإطارات والكفاءات العليا بالقطاع، وذلك في لائحة مهنية نشرتها اليوم السبت 20 جويلية 2019.
ودعت الهيئة الإدارية للثقافة إثر اجتماعها يوم الثلاثاء الفارط، إلى فتح باب الانتدابات في قطاع الثقافة لتسديد الشغورات المعطلة لوظيفة وخدمات المرفق الثقافي العمومي في مجال الاختصاصات الثقافية والتنشيطية، مطالبة بتسوية وضعيات مختلف أشكال التشغيل الهش.
كما أكدت على ضرورة دعم المؤسسات العمومية الثقافية من خلال التعهد بصيانتها وتجهيزها وتسييرها، داعية إلى تمكنيها من المقومات الضرورية للعمل من خلال الترفيع في ميزانيتها المرصودة لنشاطها.
كما استنكرت الهيئة الإدارية القطاعية للثقافة، ما وصفته ب"التفاف الحكومة على مخرجات اتفاق 28 جوان 2018 وإفراغه من محتواه، مؤكدة استعداد منظويها للعودة للعمل أيام العطل لاسيما منها الأسبوعية بداية من غرة سبتمبر المقبل طبقا لما جاء في اتفاق جلسة التأمت يوم 15 جويلية 2019 وجمعت كلا من الطرفين الإداري والنقابي.