أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي خلال اجتماع بصفاقس تعرضها لمحاولة اعتداء خلال منعها من النشاط ودخول مقر الحزب بمعتمدية الغريبة رغم وجود اطارات أمنية .

وبينت ان سلبية التعاطي مع الاعتداءات التي تعرضوا لها هو الذي شجع البعض على التمادي في هذه الافعال الاجرامية والدليل ان الاعتداء الخطير الذي وفع ضد قيادات وانصار الحزب الدستوري الحر ورغم الاعترافات والفيديوهات والقرائن فان الحال بقي على ما هو عليه.

واكدت عبير موسي ان هذه الاعتداءات  لن ترثر على انشطة الحزب با انها ستضاغف من اصرارهم على حد وصفها