قال وزير التنمية والإستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري، اليوم الخميس، ان جملة الاجراءات التي وضعتها الدولة خاصة المنصة الرقمية هو في اطار التصدي لما يسمى باللوبيات او وجود جهات محددة لها اكثر سهولة ويسر لبعث مشاريع في رده على سؤال شمس اف ام بخصوص تصريحات سفير الاتحاد الاوروبي في تونس لجريدة "لوموند" والتي مفادها ان هناك "لوبي عائلات في تونس يتحكم في الاقتصاد...وان هذه العائلات تقوم بمنع اي منافسة خاصة من المؤسسات الصغرى والمتوسطة والمستثمرين الشبان وانهم يتحكمون في السوق ما يفتح الباب امام الرشوة والفساد والسوق السوداء .

وشدد لعذاري على ضرورة فتح المجال الاقتصادي امام الجميع وهو دور الادارة والدولة للتصدي للاحتكار لان العبرة هي بنجاعة المشروع الاقتصادي ولا بقوته او تاريخه او علاقاته وامتيازاته، وفق تعبيره.