كشف كاتب الدولة للتجارة الداخلية سمير باشوال، اليوم الاربعاء بصفاقس، أن حجم التجارة الإلكترونية في تونس كغيرها من المناطق العربية الأخرى يظل ضعيفا، إذ أنه يمثل راهنا معدل 2 بالمائة فقط من الحجم الجملي للمعاملات التجارية، مؤكدا أنه سيتم العمل على رفع هذه النسبة في تونس إلى ما بين 7 و8 بالمائة في المخطط التنموي القادم.
وقال سمير باشوال عقب إشرافه على ندوة علمية بعنوان "التجارة الإلكترونية قاطرة للانتقال الرقمي في تونس"، انتظمت ببادرة من معهد السياسات العامة لحركة مشروع تونس بصفاقس، بالشراكة مع القطب التكنولوجي، إنه "بالرغم من أن تونس تحتل مرتبة متميزة مغاربيا وإفريقيا في مجال التجارة الإلكترونية، إلا أن عديد النقائص لا تزال قائمة على هذا الصعيد، ويتعين العمل على تلافيها، باعتبار أن التجارة الالكترونية تعد من المكونات الأساسية للاقتصاد الرقمي".