أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، انعقاد جلسة في نهاية الأسبوع مع الطرف الحكومي لإيجاد مخرج وحلحلة الوضع الحالي في الجامعات وإنجاح السنة الجامعية.
وقال الطبوبي إنه سيقود الوفد التفاوضي كأمين عام لتطبيق محضر اتفاق ممضى بين اتحاد الشغل وسلطة الإشراف متلعق بالمنح والخدمات الجامعية وغيرها.
و أضاف الطبوبي في تصريح لمراسلة شمس أف أم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019، أنه آن الآوان وأكثر من أي وقت مضى للعناية بالأساتذة الجامعيين ومن أجل استحقاقاتهم الاجتماعية والترفيع من أجورهم  وتطوير مجالات بحوثهم وإنقاذ الجامعة، مؤكدا أن الاتحاد لن يقبل أن يكون أولاد الشعب والطلبة الضحية.
وقال الطبوبي، "النضال له ضوابطه وحدوده لكن أن يبقى الطلبة رهينة هذا مرفوض في قناعات اتحاد الشغل".
ومن جهته اعتبر الأمين العام لاتحاد الشغل أن مماطلة السلطة وضرب المصداقية وراء توتر الوضع أكثر فأكثر.