حملت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اتحاد الأساتذة الباحثين الجامعيين المسؤولية الكاملة لفشل المفاوضات.
وشددت الوزارة في نص مراسلة توجهت بها لاتحاد إجابة، على أن باب الحوار والتفاوض الجدي مفتوحا حال تعديل موقفه.
واعتبرت سلطة الإشراف أن نقابة إجابة رفضت جميع مقترحات الطرف الوزاري.
وكان اتحاد إجابة أصدر بيانا يوم 16 جوان ندد فيه بموقف رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي لم يتدخل طيلة 3 سنوات من الأزمة بالجامعة التونسية إلا ليتحدث عن نظام أساسي حسب نص البيان الذي دعا كذلك فيه الرئاسات الثلاث إلى التحلي بروح المسؤولية والسعي إلى إنقاذ السنة الجامعية عوض التفكير في مصالح انتخابية ضيقة.