دعت الجبهة الشعبية "عموم الشباب في تونس للإلتفاف حولها كخيار وطني تقدمي يدافع عن قضاياهم ويلبي طموحاتهم"، وفق ما ورد في بيان أصدرته مساء اليوم الإثنين إثر اجتماع لشباب الجبهة الشعبية وبعد التداول في الوضع السياسي العام وفي المستجدات الحاصلة داخلها.

هذا وأكدت الجبهة على تمسكها "بمشروعها الملتزم بأرضيتها السياسية وببرنامجها المنحاز لعموم أبناء الشعب المتضررين من الخيارات اللاوطنية واللاشعبية للإئتلاف الرجعي الحاكم" .  

وتمت الإشارة إلى أنه تم الإنطلاق في مسار هيكلة شباب الجبهة الشعبية وتجاوز كل العراقيل التي عطلته والإنطلاق في الاعداد لملتقى شبابي في الأيام القليلة القادمة.

وأكدت على إنخراطها المبدئي في كل التحركات الشعبية المشروعة ضد سياسات حكومة الائتلاف الرجعي الحاكم المعادية للوطن والشعب ( الإتفاقيات الإستعمارية كالأليكا ، التطبيع مع الكيان الصهيوني ، ضرب القطاع العمومي ، الغلاء المشط في الأسعار ، الإجحاف الضريبي في حق الأجراء ... ).