أعلن رئيس هيئة النفاذ إلى المعلومة، عماد الحزقي، أن الهيئة تلقت منذ بداية شهر فيفري 2018 إلى غاية آخر الأسبوع الماضي أكثر من 1000 ملف قضية وبتت في حوالي 60% منها وذلك في مجالات مختلفة.

وأضاف عماد الحزقي، لدى إشرافه على لقاء دراسي وإعلامي حول حق النفاذ إلى المعلومة المنتظم يومي 17 و18 جوان الجاري بمدينة صفاقس، ببادرة مشتركة من هيئة النفاذ إلى المعلومة وجامعة صفاقس ومنظمة اليونسكو، أن نسبة الاستجابة لقرارات الهيئة وتنفيذها بلغت 20% وذلك مقابل أقل من 10% من الذين قاموا باستئناف قرارات الهيئة.

من جهة أخرى أفاد بأنه رغم المكاسب التي تم تحقيقها في مجال حق النفاذ إلى المعلومة فإن التحديات مازالت مطروحة أمام تطبيق قانون النفاذ إلى المعلومة وذلك بسبب غياب مواقع "واب" رسمية لدى عديد الهياكل وجامعات ومؤسسات التعليم العالي وكذلك لدى عدد من ولايات الجمهورية، فضلا عن عدم تحيين بعض مواقع "الواب"، مؤكدا على أهمية الشفافية والمساءلة وحق النفاذ إلى المعلومة في بناء المسار الديمقراطي.