أكد المكتب الجهوي لحركة النهضة بسوسة تمسك كتلة الحزب بالمجلس البلدي ببلدية سوسة بتطبيق القانون في المسائل التي عرضت على المجلس البلدي و لا علاقة لما يروج له من رغبة في تعطيل أعمال المجلس أو استهداف رئيسه و لكن حرصا من الكتلة على احترام مقتضيات الشفافية و الصالح العام خدمة لمتساكني المدينة.
و ثمن المكتب في بيان أصدره مساء اليوم السبت 25 ماي 2019، التوافق الحاصل داخل أغلب مكونات المجلس البلدي من كتل حزبية و شخصيات مستقلة و التي أجمعت في عريضة عرضت في إطار جلسة خارقة للعادة يوم أمس الجمعة ترمي إلى إعادة توزيع اللجان بشكل يحترم أحكام مجلة الجماعات المحلية و النظام الداخلي للمجلس.
و أهاب المكتب الجهوي لحركة النهضة بسوسة بكل الفاعلين داخل المجلس البلدي و على رأسهم رئيس المجلس البلدي بتغليب مصلحة المدينة و ذلك بالعمل على تعزيز تماسك المجلس و الابتعاد به على كل ما من شأنه أن يراج من تجاذبات و مزايدات لا طائل منها إلا تعطيل الخدمات الملحة للمتساكنين في هذا الظرف الدقيق و الحساس.
و تعهد المكتب ببذل وسعه عبر كتلته البلدية في تأمين شفافية عمل المجلس البلدي و احترام قراراته لمقتضيات الشرعية القانونية و لمتطلبات الصالح العام.
و أكد المكتب الجهوي للنهضة بسوسة احتفاظه بحق الرد على حملات التشويه و المغالطة في الوقت المناسب.