تولّت، وزيرة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السنّ آمال بلحاج موسى ، اليوم الجمعة ، افتتاح مركز "الأمان" لإيواء النساء والفتيات ضحايا العنف والأطفال المرافقين لهنّ بولاية بن عروس الذي يعد المركز الثاني في اقليم تونس الكبرى وتبلغ طاقة استيعابه بـــ 20 سريرا.
وبينت الوزيرة أنّ هذا الإحداث يتنزل في إطار تعزيز مؤسسات التعهد بالنساء ضحايا العنف، حيث تطوّر عدد هذه المراكز من 2 فقط في مستهلّ 2022 إلى 9 مراكز حاليّا، مؤكّدة مواصلة الجهود لتوفير مركز تعهّد بكلّ ولاية على الأقل خلال السنتين القادمتين وتغطية كل جهات الجمهوريّة قبل موفى 2024.
 وبيّنت الوزيرة أنه تمّ منذ 14 مارس المنقضي إمضاء منشور مشترك بين وزارة الأسرة والمرأة والطّفولة وكبار السن ووزارة الصحة حول الشهادة الطبيّة الأوّليّة المجّانيّة لفائدة النّساء ضحايا العنف وتيسير إجراءات استخلاص معاليم الفحوصات الطبيّة والإقامة لفائدتهنّ وتمكينهنّ من الحصول على الشّهادة الطبيّة الأوّليّة المعتمدة في إثبات حالات الاعتداء مجّانا وفي أجل لا يتجاوز 48 ساعة ومهما كان القائم بالعنف.
ويتوفر المركز على فضاءات مناسبة مجهزة بكل الضروريات لإيواء للنساء والأطفال الى جانب فضاءات خاصة بالأطفال تضم مساحات للألعاب والترفيه وأماكن للإعاشة ويشرف عليه مختصون في المرافقة والرعاية الأسرية.