على إثر ما تم تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أخبار تتعلق بإقدام أحد المحتجين بمقر المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان من النواب المزمع تسوية وضعيتهم، على إضرام النار في جسده ، أكدت المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان أن هذا الخبر عار من الصحة وأنه يوم الاثنين 03 أكتوبر 2022 حاول أحد المحتجين إضرام النار في جسده ولكن زملاءه تدخلوا في الوقت المناسب وتم منعه وتأمينه.
وقد تدخل أعوان الحماية المدنية وتم نقله إلى المستشفى على إثر تعكر حالته الصحية بسبب الحالة النفسية التي كان عليها.
ودعت المندوبية الجهوية للتربية بالقيروان إلى مزيد من التحري والدقة في إيراد الأخبار المتعلقة بالشأن التربوي والابتعاد عن بث الإشاعات والمغالطات.