قرّر والي صفاقس فاخر الفخفاخ، إعادة النظر في اختيار مواقع تجميع الفضلات الوقتية المعلن عنها في دورة النيابة الخصوصية للمجلس الجهوي المنعقدة السبت الماضي في إطار إيجاد الحلول لأزمة النفايات التي مرت على اندلاعها سنة كاملة.

وقال الوالي في رسالة فيديو نشرتها الولاية على صفحتها الرسمية مساء اليوم الخميس، "إن أي اختيار للمواقع يجب أن يتم بالتوافق والتراضي بين كل أبناء الجهة، بعيدا عن التشنج والادعاءات التي روجت لها بعض الأطراف التي تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي للتأثير السلبي"، بحسب تعبيره، وذلك في إشارة إلى احتجاجات ومواقف ناقدة ورافضة تعرض لها اختيار الولاية لعدد من المواقع، مثل موقع ضيعة شطورو ووادي الأخضري بطريق تونس وطريق تنيور وكذلك مصب القنة الذي كان المجلس قرر إعادة فتحه مؤقتا لاستكمال ملء فراغاته.

وأكّد الفخفاخ أنه لن يقع اللجوء إلى استعمال القوة في تفعيل قرارات المجلس الجهوي بشأن المواقع المختارة، داعيا إلى لقاءات تشاور وحوار جديدة معه ومع رئيس اللجنة الاستشارية، جلال بوزيد، للبحث عن مواقع جديدة بعيدة عن السكان وتحظى بموافقة المواطنين، مذكرا في ذات الوقت بأنه "لا مفر من اختيار مواقع للتجميع لتطويق الأزمة المستفحلة".

وذكّر فاخر الفخفاخ بأن المهمة الرئيسية التي تولى من أجلها مسؤولية والي في صفاقس هي "إيجاد حل جذري لمعضلة النفايات، والذي كان المطلب الشعبي الأول للجهة عند مقدمه".

واعتبر أن "الرفض الاجتماعي الذي رافق الأزمة في الأشهر الماضية تراجعت حدته كثيرا، ووقع احتواء الأزمة جزئيا، بفضل الجهود المبذولة، خاصة من طرف اللجنة الاستشارية المشكلة من خبراء بيئيين وممثلي مجتمع مدني، وبفضل اعتماد مبدأ تقاسم أعباء تجميع النفايات بين المناطق، واختيار أربع مواقع بدل موقع القنّة في عقارب المغلق حاليا.

جدير بالذكر أن المواقع التي كانت النيابة الخصوصية للمجلس الجهوي صادقت عليها السبت الماضي ضمن المنظومة الجديدة للتصرف في النفايات في صفاقس المقترحة من اللجنة الاستشارية، تتمثل في 5 مواقع للتجميع و3 للتثمين.

وتتمثل مواقع التجميع الوقتي للنفايات تباعا في قطعة أرض بطريق تونس كلم 17 بوادي الأخضري على ملك أحد الخواص في شكل هبة، وقطعة أرض على ملك مواطن بساقية الدائر في شكل هبة، وعقار دولي كلم 20 (نفس العقار المخصص للتثمين)، وقطعة أرض على ملك الخواص بهنشير شطوروتابع لبلدية ساقية الداير ومصب القنة بعقارب. أما مواقع التثمين فهي موقع بمنطقة سيدي سالم (مدينة صفاقس) وموقع (عقار أراضي دولية) بطريق تنيور كلم 20 وموقع (عقار أراضي دولية) ضيعة زروق بالمحرس.

كما صادق أعضاء المجلس بالإجماع على تركيز 3 محطات، تتمثل في محطة نموذجية للفرز اليدوي، ومنظومة نموذجية لتثمين النفايات الخضراء، ومحطة نموذجية للفرز الانتقائي.

المصدر (وات)