استعادت ولاية المنستير نسق التزوّد العادي بالزيت النباتي المدعّم بعد أن سجلت الإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بالمنستير، اليوم الجمعة، ضخ كمية 106 آلاف و896 لترا بمعتمديات المنستير، وجمال، والمكنين، والوردانين، وصيادة لمطة بوحجر، وبنبلة، بعد أن تزوّدت أ،س بـ 254 ألفا و736 لترا، وفق المديرة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بالمنستير بالنيابة زهرة ثابت.

وأضافت ثابت، في تصريح لـ"وات"، أنّ الإدارة الجهوية للتجارة تتابع عملية تزويد تجار التفصيل من الزيت النباتي المدعم حيث أشرف أعوانها اليوم على عمليات توزيع 1200 لتر بمعتمديتي قصر هلال والمكنين، وأوّل أمس على توزيع 1200 لتر في الأحياء الشعبية من مدينة المنستير، مؤكدة أن الفرق تتدخل بمجرد وصول تشكيات حول صعوبة التزوّد بالزيت النباتي في أية معتمدية.

هذا وبدأت عملية تزويد تجار الجملة بالجهة بكميات هامّة من الزيت النباتي المدعم انطلاقا من مصانع التعليب القريبة من ولاية المنستير منذ 3 أوت الجاري، إذ خصصت الإدارة الجهوية للتجارة لكلّ تجار الجملة الحصص الخاصة بهم وبرمجتها مع مصانع التعليب، وحددت أيام تزويد لكلّ واحد منه، حيث تزودوا يوم 13 أوت الجاري ب229 ألف و20 لتر، ويوم 15 أوت الجاري 327 ألفا، وفق ذات المصدر.

من جهة أخرى، يتمّ تزويد ولاية المنستير يوميا بكمية تتراوح بين 20 و25 طنا من السكر السائب المدعم الموجه للاستعمال العائلي إلى جانب السكر المعلب 1 كغ الذي يقع توزيعه في المساحات التجارية الكبرى، إلا أن الجهة مازالت تشكو نقصا في مادة السكر العائلي المدعم يتراوح بين 15 في المائة و20 في المائة وفي السكر الصناعي بنسبة تتراوح بين 20 في المائة و30 في المائة، ومع ذلك لا تسجّل النزل بالجهة نقصا في السكر، حيث تتمّ تلبية حاجياتهم في ذات اليوم بتوجيههم نحو تجار الجملة.

وأكدت ثابت أنّ كميات أخرى من مادتي الزيت المدعم والسكر المدعم سيقع ضخها لاحقا خلال الأيام القادمة من ذلك أنّ كمية 6 آلاف طن من الزيت النباتي ستصل إلى تونس مع نهاية شهر أوت الجاري وسيقع تحليلها وتكريرها ثم توزيعها على مصانع تعليب الزيت النباتي.
وسجلت الإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بالمنستير، من 1 إلى 18 أوت الجاري، وأثناء أكثر من 600 زيارة ميدانية، مجموع 128 مخالفة اقتصادية منها 43 مخالفة في عدم اشهار الأسعار، و19 مخالفة في غياب الفوترة، و17 مخالفة في الزيادة غير القانونية في الأسعار.
وتوزعت المخالفات، حسب القطاعات، إلى 20 مخالفة اقتصادية في المواد الغذائية المؤطرة، و17 مخالفة في المواد الغذائية الحرة، و12 مخالفة في الدواجن والبيض، و13 مخالفة اقتصادية في المقاهي، و10 مخالفات في المطاعم، و5 مخالفات في التبغ.

كما حجزت فرق المراقبة الاقتصادية الراجعة بالنظر إلى الإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بالمنستير أمس 260 كغ من الشعير العلفي لدى شخص لا تتوفر فيه صفة الاتجار بهذه المادة وكان بصدد ترويجها خارج المسالك القانونية بالمنستير.

وأوقفت الإدارة الجهوية منذ بداية الشهر الجاري تزوّد إحدى المخابز بسبب الاخلال بتراتيب الدعم حيث ضبط لدى صاحبها 5.8 أطنان من مادة الفرينة المدعمة، والتي تم حجزها وأعيد ضخها في مسالك التوزيع، مع ايداع قيمتها في الخزينة العامة للدولة.

وكانت فرق المراقبة الاقتصادية حجزت، منذ بداية الشهر وإلى غاية 18 أوت الجاري، 50 كغ من السكر العائلي المدعم لدى تاجر تفصيل بطبلبة بسبب إخفاء بضاعة وتنزيل قيمة المحجوز والمخالفة الاقتصادية بالخزينة العامة للدولة، و60 لترا من الزيت مجهول المصدر معلب في لدائن سعة 5 لتر لدى تاجر تفصيل، حيث سيقع توجيه هذه الكمية نحو المراكز الخيرية، إلى جانب 15 قارورة صلصة خردل منتهية الصلاحية، و24 وحدة شكلاطة منتهية صلاحية الاستهلاك، و3 قوارير منكه للمشروبات منتهية صلاحية الاستهلاك لدى مقهى، حسب ذات المصدر.