اكد رئيس الإتحاد الجهوي للفلاحة بالقصرين محمد ناجي الطرشي، اليوم الإثنين، أن صابة التفاح في الجهة تراجعت  لأكثر من النصف هذه السنة  بعدما كانت حوالي 60 ألف طن السنة الفارطة.

وأفاد محدث شمس آف آم خلال تدخل هاتفي له في شمس معاك، ان الفلاحين يطالبون بالتعويضات خاصة بعدما سجلوا خسائرا كبيرة في منتوجاتهم.

واوعز الطرشي أسباب تراجع صابة التفاح إلى الجوائح الطبيعية، منها "الأمطار الصحراوية" و"الجليدة" التي إدت  إلى الإضرار بالصابة.

كما قال الطرشي أن من بين الأسباب الأخرى نقص الأدوية خاصة مادة "الأمونيتر"، إضافة إلى تهرم غابة التفاح، مبينا أنهم يتجهون حاليا نحو تشبيب الأشجار.