نظمت جمعية الرباط الفني بالمنستير اليوم بمقر بلدية المنستير عددا من الانشطة الثقافية احتفالا بالعيد الوطني للمرأة حيث قدمت فرقة أشبال الرباط أوبيرات بعنوان "باقة ورد" تغنت فيها بدور المرأة التربوي والاجتماعي في بناء مجتمع سليم وفي رفعة الوطن وهي هدبة للمرأة وفق ما أفاد وات رئيس جمعية الرباط الفني بالمنستير البشير دريرة.

وقد تم بالمناسبة تكريم قرابة 100 تلميذ وتلميذة من المتألقين من المدرسة الابتدائية السعادة بالمنستير وأوليائهم حسب ذات المصدر.

ونظم من جهته المكتب الجهوي بالمنستير لجمعية الوفاء للمحافظة على تراث الزعيم الحبيب بورقيبة اليوم تظاهرة ثقافية رياضية في إطار احياء الذكرى 66 لعيد المرأة بالشراكة مع المندوبية الجهوية لأسرة والمرأة والطفولة وكبار لسن بالمنستير وبالتعاون مع بلدية المنستير والجمعية التونسية لمضائف وسياحة الشباب.

وانطلقت التظاهرة بتلاوة فاتحة الكتاب على روح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بروضة بورقيبة ثم تحيّة العلم بشاطئ القراعية بالمنستير مع تنظيم يوم مفتوح في الكرة الحديدية بمشاركة ثلة من الفتيات والشبان تولى المدرب حسين شوشان تأطيرهم وذلك لمزيد التعريف بهذه الرياضة التي عرفت تألق عديد الاسماء على غرار البلي ومنجية الباجي وطنيا ودوليا.
وأكد رئيس المكتب الجهوي بالمنستير لجمعية الوفاء للمحافظة على تراث الزعيم الحبيب بورقيبة فتحي بسباس على أهمية احياء هذه الذكرى باعتبار أنّها تتزامن مع الاحتفال بإصدار مجلة الأحوال الشخصية في 13 أوت 1956 والتي ردّ ت الاعتبار للمرأة التونسية التي أصبحت متألقة في مختلف المجالات وطنيا ودوليا.