طالب متساكنو قرية الإصلاح التباينية بعين دراهم من ولاية جندوبة والمحاذية لسدّ بني مطير، السلط المحلية والجهوية بالتدخل لإنهاء ثقل معاناة عطشهم وتزويدهم بمياه الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.

وقال عدد منهم إنهم يعيشون وضعا مزريا في ظل الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب والنظام الدوري الذي يصل الى مدة أسبوعين من اجل ضخ كمية قليلة من الماء مما يضطرهم للتنقل عبر الجبال والوديان يوميا لجلب الماء، وذلك رغم ثراء الجهة بالسدود والعيون الطبيعية التي تستوجب الحماية والصيانة والاستغلال.

وأضافوا أن معتمد الجهة تحوّل يوم الجمعة المنقضي الى موقع الاحتجاج وتعهد بربط القرية بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، على ان تعقد جلسة في الغرض بتاريخ اليوم الاثنين للنظر في مطلب المحتجين.

وقال معتمد عين دراهم عمار الغريبي، إنه توصل في غرة اوت الجاري بعريضة من قبل متساكني قرية الإصلاح التباينية وانه سيتولى بعد الاجتماع مع ممثلي القرية اليوم الاثنين، توجيهها الى والي الجهة للنظر في إمكانية عرضها على المجلس الجهوي وربط المتساكنين بشبكة مياه الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.

وأضاف انه في انتظار ذلك، فإن السلط المحلية بالتعاون مع هياكل وزارة الفلاحة تنتظر استكمال الترشحات لتجديد هيئة الجمعية المسيرة، والتي وقع حلها، على أن يتم الترفيع في كمية المياه التي تضخ والقيام بالدراسات المستوجبة لربط القرية بشركة المياه وانهاء معاناة المتساكنين.

وكان عدد من متساكني القرية قد نفذوا يوم الجمعة المنقضي وقفة امام مضخة مياه الشمال محاولين غلقها احتجاجا على استمرار معناتهم وعدم تفاعل السلط مع العرائض الموجهة في الغرض والتى من بينها عريضة مؤرخة في غرة اوت الجاري وأخرى مؤرخة في شهر جوان من سنة 2020 ممضاة من قبل 117 عائلة وجهتا لوالي الجهة ومسجلة بمكتب الضبط بمعتمدية عين دراهم.

المصدر (وات)