تعطل العمل صبيحة اليوم الاثنين 08 أوت 2022، بمركز توزيع مواد الاختصاص بقصر السعيد التابع للوكالة الوطنية للتبغ والوقيد، وذلك بعد تعطل منظومته الاتصالية والرقمية نتيجة أعمال تخريبية تعرضت لها الشبكة نهاية الأسبوع وسرقة الكوابل النحاسية.

وبيّن مدير عام الوكالة، توفيق عباس، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن الأمر خارج عن اطار الوكالة، وقد تكرر في اكثر من مناسبة واضر بخدمات المركز بتعطيلها كل مرة يومين او اكثر مدة صيانة شبكة الكهرباء او الاتصالات.

واضاف ان المركز، الموجهة خدماته إلى 460 من أصحاب رخص تعاطي نشاط بيع التبغ بالجهة، يتطلب تغيير المقر، والبحث عن مكان آمن يجنبه مثل هذه الحوادث المتكررة والتي تكلف مصالح شركة اتصالات تونس والشركة التونسية للكهرباء والغاز والمال العام خسائر كبيرة، كما يعطل خدمات الحرفاء.

من جهتها، اكدت مصالح الادارة الجهوية لاتصالات تونس بمنوبة، انه امام تكرر السرقات بتلك المناطق وباغلب الاحياء القريبة على غرار وادي الليل والمنيهلة والتضامن التابعة لها، فان الحل الامثل يتمثل في الربط بشبكة الالياف البصرية لتجنب الانقطاعات وتعطل الخدمات.

وذكرت ان الادارة الجهوية، والتي تغطي خدماتها ولايتي منوبة و أريانة، تكبدت خسائر باكثر من 600 الف دينار السنة المنقضية، جرّاء السرقات المتكررة لكوابل النحاس وعمليات التخريب لشبكاتها، فضلا عن الخسائر غير المباشرة بالنسبة للحرفاء وللشركة على حدّ السواء، واشارت الى ان استفحال الظاهرة عطل صيانة عدد من النقاط بعضها تعرض للسرقة منذ افريل المنقضي.

يشار الى ان المركب الجامعي بمنوبة تعرض في ختام السنة الجامعية للسرقة وانقطاع شبكة الهاتف والاتصالات لفترة، بالاضافة الى عديد المؤسسات الاخرى، وقد احبطت وحدات الحرس الوطني بوادي الليل خاصة العديد من هذه العمليات، الا ان الامر بات يتطلب مزيدا من المجهودات لكشف الشبكات والايقاع بها مع تشديد العقوبات القضائية في الغرض، وفق ما أفاد به مصدر أمني.