انتظمت، اليوم الأربعاء، بمقر ولاية بنزرت، جلسة عمل حول تأمين وظيفيّة مجامع مياه الشرب المتوقّفة، وتوفير خدمات الماء الصالح للشرب للمواطنين، بإشراف والي بنزرت، سمير عبد اللاوي، وحضور مختلف المصالح الإدارية والفنية والسلط المحلية المتدخلة.

وأشار والي بنزرت، بالمناسبة، إلى حرص كافة المصالح على توفير مرفق الماء الصالح للشرب لفائدة المواطن، وإلى فضّ مختلف المعوقات والاشكاليات المعطّلة للمشاريع ولاسيما منها ذات القرب من المواطن.

وتم خلال الجلسة، إقرار عدد من الإجراءات العاجلة لاعادة تأمين وظيفية مجامع مياه الشرب المتوقفة بسبب مديونيتها الكبيرة واشكاليتها الإدارية بعدد من مناطق الولاية، حتى تتمكن من توفير الماء الصالح للشرب للمتساكنين بالتوازي مع بقية الإجراءات القانونية التي تضمن حقوق المواطنين وبقية مؤسسات الدولة.

وكلّف والي بنزرت، معتمدي الجهة بعقد جلسات عمل مع المكلفين بإدارة المجامع المائية بحضور مختلف المصالح المتدخلة وذلك لفض الإشكاليات العالقة المالية منها او الإدارية او الفنية وغيرها.

وأكد على تفعيل إجراءات التصدي لظاهرة الربط العشوائي، والاعتداءات المتكررة على مختلف الشبكات، والعمل على تعزيز برامج الصيانة الدورية للمنشات المائية، والمراقبة الصحية لجودة المياه.

كما تناولت جلسة العمل في جانب هام منها، سير انجاز المشاريع المائية المتواصلة والمبرمجة، وسبل فضّ المعطل منها لاسباب فنية او إدارية خاصة، سواء منها المشاريع المنجزة من قبل مصالح مندوبية الفلاحة او الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه.

يشار إلى ان ولاية بنزرت تضم حوالي 80 مجمعا مائيا منها 5 مجامع متوقّفة بسبب مديونيتها وتم خلال الجلسة إقرار اعادتها للعمل مع بقية الإجراءات القانونية المصاحبة.