استكملت وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي ببن عروس المرحلة الثانية من أعمال تهيئة وغربلة الشريط الساحلي للضاحية الجنوبية للعاصمة، بعد أن أنهت اليوم الأحد أعمال التنظيف والغربلة على امتداد شاطئي حمام الشط وبرج السدرية وذلك وفق ما صرح به لـ(وات) المدير الجهوي للوكالة صلاح الشتيوي.

وقال االشتيوي إن أعمال التنظيف والغربلة مع انتهاء هذه المرحلة تزامنت مع استكمال أشغال تهيئة وتبليط الفسحة الشاطئية بحمام الشط وتركيز منظومة جديدة للإنارة وتهيئة فضاءات خاصة للعائلات ومرتادي الشاطئ والذي ساهمت فيه الوكالة باعتماد قدره 100 ألف دينار من إجمالي 300 ألف دينار تمثل الكلفة الإجمالية للمشروع.

 وأوضح، في هذا السياق، أن المشروع يندرج في سياق برنامج متكامل يشمل إعادة الحياة للشواطئ بتهيئة فسحات شاطئية بعدة نقاط معروفة بالشريط الساحلي جنوب العاصمة.

وكانت المصالح الفنية للوكالة حددت في بداية شهر ماي المنقضي برنامج وأماكن التدخل، وعهدت الى المقاولة المكلفة إنجاز هذه الأعمال وفق برنامج التدخل، وكراس الشروط الموضوع للغرض.

وتشمل أعمال الحرث والغربلة طول الشريط الساحلي الممتد من شاطئ رادس وصولا إلى شاطئ سليمان والمنطقة السياحية ببرج السدرية بطول 11 كلم وشملت العملية، وفق نفس المصدر، إجراء 14 تدخلا على أكثر من 100 هكتار خلال الصائفة الحالية باعتماد آليتي الحرث والغربلة لتنقية الفسحة الشاطئية من الفواضل المتراكمة على طول الشريط الساحلي بالضاحية الجنوبية سواء بسبب السلوكيات الفردية او بسبب الفضلات التي يلقيها البحر خلال إجرائه لعملية التنظيف الذاتي.