يحتضن مركز دعم الحياة الجماعية للتضامن الاجتماعي بتاكلسة (نابل) يوم الخميس 30 جوان 2022 ولأول مرة، مهرجان للمرأة الريفية حول "المرأة في تاكلسة عنوان ونشاط واسهام للمراة الرفية في تحقيق بيئة سليمة".

   ووفق جمعية برنامج المراة والبيئة الذي يدعم التظاهرة، يهدف تنظيم هذا اليوم الى معالجة هشاشة أوضاع المرأة الريفية والتأكيد على المساواة بين الجنسين بما يمكن من دعم التحول البيئي.

وستعرض نساء المجمع بالمناسبة مجموعة متنوعة من المنتجات المحلية تبرز ثراء الحرف اليدوية بالمنطقة. ويتضمن برنامج التظاهرة ورشات عمل حول تحقيق أهداف التنمية المستدامة إلى جانب انشطة ترفيهية وموسيقية ومسرحية.

ويعد المهرجان، التي ينتظم بدعم من مختلف منظمات المجتمع المدني وكذلك السلطات المحلية، فرصة للاحتفال بنهاية مشروع "ايكوفيمينيست" لتعزيز قدرات المرأة الريفية الذي أنشأه في اوت الماضي البرنامج البيئي للمرأة بتمويل من المنظمة غير الحكومية الدولية نساء منخرطات من اجل مستقبل مشترك.

ويلتزم البرنامج البيئي للمرأة تونس، (منظمة غير حكومية تمثل شبكة افريقية هدفها الرئيسي هو تمكين المرأة)، بالإدماج الاجتماعي والاقتصادي وتمكين النساء اللاتي تعشن اوضاع هشة، في القطاعات الواعدة.

ووفق بلاغ اصدره البرنامج البيئي للمراة بتونس، فان "هذه المبادرة تهدف الى تسريع الانتقال إلى أساليب الإنتاج الفلاحي والاقتصاد الأخضر والشامل في تونس، تستجيب للوضع الحالي للمرأة الريفية في البلاد".

ويهدف اليوم الاول للمراة الريفية بتاكلسة الى تشريك الاطراف المعنية المحلية والوطنية وكذلك القطاع الخاص والمؤسسات المالية، في ضمان تنمية الاقتصاد الأخضر والشامل لصالح المرأة الريفية والتي ستكون قادرة على تعزيز إمكاناتها والمشاركة في تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية في منطقتها من خلال تطوير قدراتها القيادية والتنظيمية ومعارفها قصد إطلاق عمل ذي اهداف مستدامة.

يجدر التذكير ان تاكلسة هي منطقة تتوفر على مخزون فلاحي وغذائي هام ، اذ يعد زيت الزيتون والهريسة والملوخية والتوابل والخبز التقليدي والعديد من المنتجات الأخرى من المنتجات الرئيسية لهذه المنطقة المتواجدة في شمال شرق تونس.

وينتظم مهرجان المراة الريفية في تاكلسة بالشراكة مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، وبلدية المكان وولاية نابل وجمعية التربية البيئية للأجيال القادمة وبرنامج المراة البيئية بتونس وبتمويل من برنامج نساء منخرطات من اجل مستقبل مشترك.

(وات)