انعقد ظهر اليوم الجمعة بمقر ولاية تونس، اجتماع تنسيقي تناول الاستعدادات اللوجستية للاستفتاء المقرر ليوم 25 جويلية القادم، دعا خلاله والي تونس كمال الفقيه، سائر السلط الإدارية والأمنية الجهوية، إلى تقديم الدعم اللازم للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، من أجل تأمين كافة ظروف نجاح هذا الاستحقاق.

كما أبرز والي تونس خلال الاجتماع، أهمية الدور الموكول لمندوبيات التعليم في حث التلاميذ الذين تجاوزوا 18 عاما على التسجيل في قائمات الناخبين، الى جانب توفير المقرات والعملة، وفق بلاغ صادر عن الولاية.

من جانبه، أكدّ جمال الجربوعي المنسق السابق للهيئة الفرعية للانتخابات تونس 1، أهمية التنسيق بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والسلط الإدارية والأمنية، مرجحا ان تنطلق نهاية الأسبوع الحالي عملية تحيين السجل الانتخابي.

وبين أن هيئة الانتخابات ستنتهج الاتصال المباشر مع المواطنين، خاصة من خلال فتح مكاتب قارة للتسجيل في الدوائر البلدية والمعتمديات ومكاتب البريد والضمان الاجتماعي والتأمين على المرض والمساحات التجارية الكبرى، إلى جانب فرق متنقلة في الأسواق الأسبوعية والبلدية.