بسبب الحرارة المرتفعة والرياح القوية، سقطت اسلاك تحمل الضغط العالي، واحد هذه الاسلاك سقط فوق سور روضة أطفال وبعض المنازل على طول الشارع.

كما قام عدد من المواطنين بالاحتجاج امام مقر مركز الحرس الوطني طالبين من الشركة المسؤولة القضاء نهائيا على الخطأ المتمثل في بعد المسافة بين العمود والآخر لتفادي تكرار سقوك الأسلاك، فيما أكد رئيس بلدية بئر الحفي مروان العرفاوي أن الشركة التونسية للكهرباء والغاز اقليم سيدي بوزيد بصدد الإعداد لتمرير هاته الأسلاك تحت الأرض .

  وقد اندلعت النيران في احد الاسلاك مسببة حالة فزع ورعب كبيرين لدى المتساكنين لكن دون ان تخلف اي اصابة.

هذا وقام اعوان الامن الوطني بالجهة بتأمين قيام اعوان الشركة التونسية للكهرباء والغاز اقليم سيدي بوزيد بمعية معتمد المنطقة كما تجند العديد من الاعوان كامل فترة انقطاع التيار الكهربائي الذي تواصل الى ساعة متأخرة جدا من الليل وذلك بالقيام وتكثيف الدوريات في كل الاحياء.

.وللتذكير فقد شهدت الجهة ونفس المكان في السنوات القريبة الماضية سقوط الاسلاك، وتوفي في العام الماضي شخصين لذات السبب