شرعت بلدية القلعة-المعدن-فرقصان من معتمدية غار الدماء بولاية جندوبة، صباح اليوم الإثنين، في حملة مداواة استهدفت المستنقعات، والمياه الراكدة، ومنافذ البالوعات المفتوحة، وحواشي الطرقات القريبة من المساكن، وبعض المؤسسات العمومية، ومجاري ينابيع مائية القيت فيها فضلات وأوساخ مختلفة.

وتأتي هذه الحملة بعد أن عاينت بلدية المكان، وهي بلدية حدودية ذات طابع فلاحي، عددا من الأماكن ذات انتشار واسع للحشرات خاصة في نقاط المياه الراكدة، وفق ما أكده الكاتب العام لبلدية المكان الزاهي الفقيري، في تصريح لـ"وات".

وأشار الفقيري إلى أن الحملة، التي تزامنت مع ساعات الصباح الباكر، انطلقت من قرية ورغش، أكبر التجمعات السكنية التابعة للبلدية المحدثة سنة 2016 والتي يقطنها أكثر من 7000 ساكن، أي ما يمثل نصف سكان البلدية برمتها، في انتظار أن تشمل عمادتي المعدن وفرقصان.